محمد فاروق: أقسم بالله «لفظ خارج» وراء طرد حسام حسن (حوار)
محمد فاروق: أقسم بالله «لفظ خارج» وراء طرد حسام حسن (حوار)

محمد فاروق: أقسم بالله «لفظ خارج» وراء طرد حسام حسن (حوار)

صقر نيوز نقلا عن الدستور ننشر لكم محمد فاروق: أقسم بالله «لفظ خارج» وراء طرد حسام حسن (حوار)، محمد فاروق: أقسم بالله «لفظ خارج» وراء طرد حسام حسن (حوار) ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صقر نيوز ونبدء مع الخبر الابرز،

محمد فاروق: أقسم بالله «لفظ خارج» وراء طرد حسام حسن (حوار)

.

صقر نيوز - كشف عن عزمه خوض انتخابات «الجبلاية» وتلقيه عروضًا لتولى ملف الكرة فى بعض الأندية

تسبب الحكم الدولى محمد فاروق، حالة كبيرة من الجدل بعد إدارته مباراة نهائى كأس مصر بين الزمالك وسموحة، التى انتهت بتتويج الأول باللقب، بعد الفوز بضربات الترجيح.
ورد «فاروق»، فى حوار مع «الدستور»، على الاتهامات التى طالته بمجاملة «الأبيض»، والشكوك فى قرار طرده مهاجم سموحة حسام حسن، ومدى صحة هدف الزمالك.
وقال الحكم الدولى إن هذه المباراة كانت خير ختام لمسيرته فى الملاعب، كاشفًا عن عزمه الترشح فى انتخابات اتحاد الكرة المقبلة.

■ هل أنت راضِ عن أدائك فى نهائى كأس مصر؟
- الحمد لله كل طاقم التحكيم قدم أداء جيدًا وكان أفضل رد للجميع على من شككوا فى التحكيم المصرى، ولم يحدث أى جدل على قرار واحد فى المباراة، وخرجت المباراة بشكل يليق بالكرة المصرية والتحكيم المصرى، وختام جيد لمسيرتى مع كرة القدم.
■ لكن هناك شكوكًا حول أن قراراتك أثرت على نتيجة المباراة خاصة قرارى الطرد وهدف كاسونجو.. ما تعليقك؟
- أقسم بالله حسام حسن تلفظ بلفظ خارج لا يمكن لأى حكم أن يقبل به، وأنا لست صغيرًا لأطرد لاعبًا دون سبب، إذا كانت هناك أخطاء أخرى فهى غير مقصودة. والحديث عن الطرد به تضليل، لأن اللاعب خرج عن النص، والقانون يمنحنى معاقبته بقرار إدارى وهذا ما فعلته.
■ لماذا وافقت على إدارة النهائى رغم الضغوط وتمسك فرج عامر بحكم أجنبى؟
- خبراتى الكبيرة فى التحكيم التى وصلت إلى ٢٥ عامًا جعلتنى أكثر خبرة فى التعامل مع مثل هذه المواقف، ولم أنشغل بالمشاحنات التى سبقت النهائى حتى أكون أكثر تركيزًا فى المباراة، وإذا انشغلت بأى مهاترات قبل النهائى كان سيظهر على أدائى فى المباراة. وكان من حسن حظى أن أدير «٣ سوبر مصرى» ومرتين نهائى كأس مصر، وظهرت فيها بشكل جيد.
■ لماذا قررت اعتزال التحكيم؟
- هذه هى سنة الحياة وأنا أعمل فى مجال التحكيم منذ ٢٥ عامًا، وأول مباراة أدرتها كانت عام ١٩٩٣، وانتقلت للتحكيم فى الدورى الممتاز منذ عام ٢٠٠٣، أى ما يقرب من ١٥ عامًا.
وأدرت خلال هذه المدة أكثر من ٢٢٢ مباراة، وحصلت على الشارة الدولية، وراضِ عن هذه الفترة التى قضيتها فى التحكيم، وربنا أكرمنى أن تكون آخر مباراة لى هى نهائى الكأس.
■ هل قرار الاعتزال جاء بعد مباراة نهائى الكأس؟
- قرار الاعتزال اتخذته منذ بداية الموسم، وليس له شأن من قريب أو بعيد بنهائى الكأس، وأنا راضٍ عن أدائى فى المباراة، وليست هناك أى أزمة حدثت تمنعنى من الاستمرار فى الملاعب إذا كانت لدى الرغبة.
■ ما الطريق الذى يسلكه فاروق بعد اعتزاله التحكيم؟
- عندى أكثر من خيار، منها أن أعمل محللًا فى الفضائيات أو مديرًا للكرة فى أحد الأندية، وهناك أكثر من نادٍ فاوضنى سواء أندية فى الدورى الممتاز أو «المظاليم».
كما أن هناك تفكيرًا أيضًا فى خدمة الحكام من خلال عملى فى لجنة الحكام، وأفكر بجدية أن أترشح فى انتخابات اتحاد الكرة المقبلة، ولا بد أن أعد نفسى جيدًا لمثل هذه الخطوة، وربما يكون طريق الترشح فى انتخابات «الجبلاية» هو الأقرب لى.
■ ما الرسالة التى تريد توجيهها لمجلس إدارة اتحاد الكرة ؟
- أحب أن أوجه رسالة شكر لمجلس «الجبلاية»، والكابتن عصام عبدالفتاح، رئيس لجنة الحكام، على ثقتهم الكبيرة بى والطاقم المساعد لإدارة مباراة النهائى، رغم الانتقادات التى تعرضوا لها.
■ جهاد جريشة سيشارك فى المونديال.. ما نصيحتك له؟
- أتمنى له التوفيق فى المونديال وأن يكون خير سفير للتحكيم المصرى بالمونديال، و«جريشة» لا يحتاج لنصائح فهو حكم لديه من الخبرات ما يؤهله لأن يظهر بشكل جيد فى أكبر عرس رياضى عالمى.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صقر نيوز . صقر نيوز،

محمد فاروق: أقسم بالله «لفظ خارج» وراء طرد حسام حسن (حوار)

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الدستور