حالة غضب بين ضباط الشرطة بسبب حلقة خيري رَمَضَـانُ في «مصــر النهاردة»
حالة غضب بين ضباط الشرطة بسبب حلقة خيري رَمَضَـانُ في «مصــر النهاردة»

حالة غضب بين ضباط الشرطة بسبب حلقة خيري رَمَضَـانُ في «مصــر النهاردة» صقر نيوز نقلا عن الموجز ننشر لكم حالة غضب بين ضباط الشرطة بسبب حلقة خيري رَمَضَـانُ في «مصــر النهاردة»، حالة غضب بين ضباط الشرطة بسبب حلقة خيري رَمَضَـانُ في «مصــر النهاردة» ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صقر نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، حالة غضب بين ضباط الشرطة بسبب حلقة خيري رَمَضَـانُ في «مصــر النهاردة».

صقر نيوز اليوم الجديد

سادت حالة من الغضب في أوساط ضباط الشرطة بسبب ما تناولة الإعلامي خيري رمضان في أولى حلقات برنامجه "مصر النهاردة" على القناة الأولى للتلفزيون المصري، والتي أعتبروها أساءه بالغة لهم ولأسرهم.

وقال مصدر مطلع "تجاهل ذكر أسمه": "إن تجاوز رمضان في حق ضباط الشرطة تسبب في حالة غضب شديدة أوساط الضباط، فبدلا من أن يبدأ المذيع خيري رمضان برنامجة الجديد بالتلفزيون المصري بتوجيه التحية للشرطة على جهودها في مواجهة الإرهاب بدأ برنامجه بالإساءة لضباط الشرطة وأسرهم.

وتسببت الحلقة في حالة استياء عارمة بأوساط ضباط الشرطة وأعرب عدد من الضباط اعتزامهم التقدم ببلاغات للنائب العام ضد "رمضان" والقائمين على إعداد البرنامج.

وأضاف المصدر: "إن ما أعلنه رمضان يعد إساءة بالغة لضباط الشرطة وأسرهم ولا يليق بالتلفزيون المصري بأن يكون منبرًا لتلك الإساءة".

وتعجب المصدر قائلا: "بدلا من أن يدعم (رمضان) الدولة وأجهزتها في حربهم ضد الإرهاب يسئ إلى أسر ضباط الشرطة بصورة متعمدة".

وطالب الضباط، المجلس الأعلى بتنظيم الإعلام برئاسة مكرم محمد أحمد، بالتحقيق فيما أعلنه "رمضان" وفقًا لميثاق الشرف الإعلامي.

كان الإعلامي خيري رمضان قد استضاف في زوجة ضابط شرطة نقلت خلالها معاناتها من انخفاض راتب زوجها وعدم قدرتها على سداد مصاريف المدرسة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صقر نيوز . صقر نيوز، حالة غضب بين ضباط الشرطة بسبب حلقة خيري رَمَضَـانُ في «مصــر النهاردة»، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الموجز