عاجل.. أول تعليق من يسري فودة على اتهامه بالتحرش في ألمانيا
عاجل.. أول تعليق من يسري فودة على اتهامه بالتحرش في ألمانيا

عاجل.. أول تعليق من يسري فودة على اتهامه بالتحرش في ألمانيا صقر نيوز نقلا عن الحكاية ننشر لكم عاجل.. أول تعليق من يسري فودة على اتهامه بالتحرش في ألمانيا، عاجل.. أول تعليق من يسري فودة على اتهامه بالتحرش في ألمانيا ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صقر نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، عاجل.. أول تعليق من يسري فودة على اتهامه بالتحرش في ألمانيا.

صقر نيوز خرج الإعلامي يسري فودة، عن صمته، ليرد على الاتهامات الموجهة له بالتحرش الجنسي في ألمانيا.

 

وقال فودة في منشور له عبر حسابه الرسمي بالفيس بوك: "هذه حرب فُرضت علي، أعرف مصدرها و أعرف كيف بدأت و كيف تطورت و أعرف أهدافها. لكني مثلكم أكتشف فصولها تدريجيًّا مثلما أكتشف معادن الناس في مرحلة لن يكون ما بعدها كالذي كان قبلها".

وتابع: "على عكس ما بُنيت عليه هذه الحملة التشويهية، لا توجد أي قضية مرفوعة بحقي في أي محكمة و لا علم لي بذلك. بغض النظر عن دوافع الادعاءات و التخمينات الحقيرة بحقي فإن من واجبي تجاه نفسي و تجاه أهلي و أصدقائي و تجاهكم جميعًا أن أرفع بدوري قضايا قذف و تشهير بحق المدعين".

وواصل الإعلامي الشهير: "وبالمقابل، أشجع المدعين على اللجوء إلى القضاء في ألمانيا أو غيرها من الدول المحترمة لرفع ما يرونه من قضايا، و سيسعدني الإجابة على أي سؤال أمام المحكمة".

 

وختم فودة منشوره قائلا: "هذه حرب فُرضت علي و أنا أقبلها وأرجو ممن لديه ذرة من عدل أن يتوخى الحذر في سمعة الناس، سواء في ما يخصني أو حتى في ما يخص المدعي، أما في ما يخص اللعبة الكبرى فإن لها حديثًا آخر و طريقة أخرى للتعامل حين تكتمل الحقائق بين يدي".

وترددت أنباء خلال الأيام الماضية تفيد باتهام يسري فودة، بالتحرش بزميلاته في قناة "دويتش فيله" الألمانية، التي يقدم بها برنامج "السلطة الخامسة".

منشور يسري فودة

christian-dogma.com

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صقر نيوز . صقر نيوز، عاجل.. أول تعليق من يسري فودة على اتهامه بالتحرش في ألمانيا، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الحكاية