ست خطوات لإنشاء فيديو احترافي يحقق انتشارًا على مواقع التواصل الاجتماعي
ست خطوات لإنشاء فيديو احترافي يحقق انتشارًا على مواقع التواصل الاجتماعي

ست خطوات لإنشاء فيديو احترافي يحقق انتشارًا على مواقع التواصل الاجتماعي صقر نيوز نقلا عن الموجز ننشر لكم ست خطوات لإنشاء فيديو احترافي يحقق انتشارًا على مواقع التواصل الاجتماعي، ست خطوات لإنشاء فيديو احترافي يحقق انتشارًا على مواقع التواصل الاجتماعي ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صقر نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، ست خطوات لإنشاء فيديو احترافي يحقق انتشارًا على مواقع التواصل الاجتماعي.

صقر نيوز أراجيك 

لتأكيد الكثير من الحقائق فإنّ الأرقام هي أكثر ما يتم الاستدلال بها، وفيما يخص معدلات مشاهدة الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي فإنّ الأرقام تُخبرنا بأنّ هنالك 500 مليون مستخدم يشاهدون فيديوهات موقع فيسبوك بشكل يومي.

وبالمثل نجد أنّ الموقع الأشهر يوتيوب يتم مشاهدة فيديوهاتها بواقع 5 مليار ساعة يوميًا، وفي دراسة لموقع تويتر وُجد أنّ 82% من مستخدمي الموقع يشاهدون الفيديوهات التي يتم بثها عبر منصتها، أمّا عن منصة سناب شات فإنّ هنالك 8 مليار فيديو يتم مشاهدته بشكل يومي، وأخيرًا إنستغرام وبعد إدخالها لميزة قصص إنستغرام وفي فترة قصيرة وصلت لأكثر من 250 مليون مشاهدة بشكل يومي.

أرقام وإحصائيات مذهلة تثبت بأنّ الاتجاه السائد الآن في التسويق على الشبكات الاجتماعية أصبح المحتوى المرئي فيه عنصر أساسي والأكثر نجاحًا، ولا غنى عنه لكل من يريد بناء علامته التجارية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وهذا السبب الذي يجعل مثل هذه المواقع تركز بشكل خاص على تطوير هذه الميزة وإدخال كل جديد فيها لجلب المزيد من المعلنين، وضمان بقاء المستخدم أطول فترة ممكنة على المنصة، مما يتيح لها مزيد من الأرباح التي تدخل لخزائنها في نهاية كل سنة مالية.

والفيديو يعتبر من أكثر الوسائل جاذبية في صناعة المحتوى، ومع ذلك. نجد أنّه ليس من السهل إنشاء مقاطع فيديو جذابة مع تخوف وتردد الكثير من أصحاب الأعمال في اتخاذ خطوة التسويق القائم على الفيديو استنادًا إلى افتراضات خاطئة منها أنّ صناعة الفيديو مكلفة وتحدي تقني يصعب الخوض فيه.

عبر هذه المقال سنبسط لك عملية صناعة الفيديو، ووصف كيفية إنشاء مقاطع فيديو جذابة تستخدمها في بناء علامتك التجارية، أو حتى بث رسائلك الخاص لجمهور متابعيك على الشبكات الاجتماعية.

فيسبوك، يوتيوب، تويتر، إنستغرام، سناب شات … جميعهم في خدمتك
كثيرًا ما يتساءَل صانعو المحتوي المرئي حول ما هي المنصة الأنسب لصناعة ونشر الفيديوهات عليها، لا تقلق عزيزي القارئ فجميع المنصات بلا استثناء تحت خدمتك، ويسرها أن تكون من ضمن عملائها كصانع محتوى مرئي بإطلاقها بين كل فترة والأخرى المزيد من الأدوات التي تُسهل لك إنشاء فيديو مميز وجاذب.

يوتيوب YouTube

موقع اليوتيوب بلا شك رائدة في مجال المحتوى البصري والفيديوهات، وأصبحت تصنع نجومًا من العدم يتلقون ملايين الدولارات كل عام. لذلك، نجد أنّ المنافسة عليها على أشُدها وستحتاج لفعل الكثير من الأمور وضخ الكثير من المال للتميز وسط هذا الكم من اليوتوبرز.

وستجد أنّ شد مشتركين أوفياء لقناتك مواجه بالكثير من العقبات وبذل الكثير من الجهود سواءً على مستوى المادة المقدمة أو أدواتها أو ضخ الإعلانات، فأنت هنا تبحث عن مشتركين دائمين ينتظرون جديدك بكل لهفة وترقب. لذلك، لجذب هولاء العملاء المخلصين لابد لك أن تفعل كل ما بوسعك، ولا تطرق أبوابًا تم طرقها من قبل.

فيسبوك Facebook

مع أكثر من ملياري مسجل بشكل رسمي، وأكثر من مليار ونصف مستخدم نشط، فرصك للتواجد هنا واسعة، ويضمن لك التواجد وكسب جمهور جُدد لمتابعتك، وعمل إعجاب بصفحتك سيكون رهنًا بما تقدمه من مادة وجودة الفيديوهات المقدمة.

ومع السياسة التي تتبعها فيسبوك في شد المعلنين، فإنّ إنفاق قليل من المال سيضمن لك التواجد والظهور بشكل دائم للمستخدمين.

تويتر Twitter

ارتبط الموقع منذ إطلاقها بصورة كبيرة في أذهان المتابعين والمستخدمين بأنّه موقع أخبار عاجلة. لذلك، الفيديوهات التي يتم بثها على المنصة غالبًا ما ترتبط بحدث ما يجري تداوله وسط مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

لذلك، كُن متأكدًا بأنّ ما تبثه لديه ارتباط وثيق بما يجري وسط جمهور مواقع التواصل الاجتماعي، مع التركيز على الفيديوهات الأصلية أي تلك التي تصنعها بنفسك، مع تجنب مشاركة فيدوهات من مصادر خارجية.

أنستغرام Instagram


نظرًا للاستخدام الكثيف للمشاهير خاصةً نجوم الغناء وكرة القدم، نجد أنّ المنصة أصبحت وسيلةً هامةً لنشر الإعلانات المختلفة التي تجد رواجًا كبيرًا بين المستخدمين، وبشكل خاص إذا كان غريبًا وخارج عن المألوف. لذلك، التركيز على المحتوى الخلاق والفريد هو أنسب الطُرق للانتشار على هذه المنصة.

سناب شات Snapchat

مع وجود المزيد من الأدوات والفلاتر التي تطلقها المنصة بشكل دوري، فرصك في الانتشار بين جمهور مستخدمي هذه المنصة يجب أن يكون بطريقة إبداعية وفي فترة قصيرة نسبيًا لا تتعدى الثلاثين ثانية أو دقيقة واحدة.

حقيقة الأمر مسألة إيراد مزايا وعيوب كل منصة ليست بالمهمة السهلة، ولكن الأمر متروك لك في النهاية في اختيار المنصة التي تريد التركيز عليها في عرض الفيديو، ولكن التركيز على منصة واحدة أو منصتين أفضل بكثير بدلًا من تشتيت جهودك على جميع المنصّات بدون فائدة تُذكر.

مراحل صناعة فيديو لمنصّات التواصل الاجتماعي
أولًا كُن على دراية بأنّ مستخدم مواقع التواصل الاجتماعي بصفة عامة يبحث عن أقصر فيديو مع جرعة عالية من الفائدة. لذلك، كُن مختصرًا في فيديوهاتك التي تنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، فالمدة الزمنية للفيديو سيشكل عامل هام في شد المتابعين، فمستخدم مواقع التواصل الاجتماعي لديه أمور أخرى يفعلها، ولن يقضي وقته كله في مشاهدة فيديو واحد طويل.

الخطوة الأولى: حدد أهدافك ورسالتك

لماذا تُريد صناعة فيديو؟ ما هي الرسالة التي تُريد أن يخرج بها المشاهد؟ ماذا تريد أن تنقل إلى جمهورك؟ ما التأثير الذي تريد أن يكون الفيديو عليه؟ أسئلة محورية وهامة يجب أن تُجيب عليها قبل الشروع في صناعة محتوى بصري.

هل ستستخدم الفيديو لزيادة الوعي بعلامتك التجارية “مدونتك على الإنترنت، شُهرة ذاتية، … إلخ”، أو عرض ثقافة معينة “معلومة، حقائق … إلخ” أو الترويج لمنتج جديد؟ يجب عليك توثيق أهدافك بشكل واضح، إذا كان الهدف هو الوعي بالعلامة التجارية، ما هو نوع الوصول الذي تريد تحقيقه؟ إذا كان الترويج للمنتجات هل هي مراجعات لهذه المنتجات أم حديث عام تحدد مزاياها وأهميتها؟

ضع أهدافك في إطار الرسالة التي تريد إرسالها. على سبيل المثال، إذا كان هدفك هو زيادة الوعي بالعلامة التجارية، فمن المفترض أن تنقل رسالتك بشكل مثالي. ما هي علامتك التجارية، ولماذا يجب على الناس التعرف عليها.

الخطوة الثانية: بناء النص

بمجرد وضع أهدافك العامة والخاصة حول الفيديو، حان الوقت لبناء نص للفيديو، والنص يأتي من خلال الأسلوب الذي يتم تقديم الفيديو فيه للمشاهدين، فظهور كلمات فقط مرافقة لبعض الموسيقي يختلف عن نص كتابي مع صوت مرافق له يقرأ النص، كما يختلف عند ظهور شخص يقدم نصًا متبوعًا ببعض مؤثرات الجرافيك.

بعد الانتهاء من إعداد النص المرافق ودمجه في الفيديو، حاول تشغيله أكثر من مرة ومتابعته بعين المشاهد لا بعين صانع الفيديو، للتحقق مما إذا كان الفيديو يستوفي المعايير التي تُريد أن يخرج بها، كما يمكنك عرض الفيديو بعد الانتهاء منه وقبل نشره للعموم على أشخاص آخرين، سواءً أفراد العائلة أو أصدقائك لإبداء رأيهم فيه بشكل محايد ودون تدخل منك.

الخطوة الثالثة: إنشاء خطة لتسويق ونشر الفيديو

عندما نتحدث عن تسويق الفيديو على الإنترنت، فإنّ أول ما يتبادر لأذهان الكثيرين هو موقع يوتيوب، عادةً ما يتم اعتبار يوتيوب منصة منفصلة عن منصات وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى، وعلى الرغم من أنّ يوتيوب منصة أكثر من رائعة لجذب انتباه الجمهور المستهدف، إلّا أنّ المنافسة على المنصة قاسية جدًا.

معظم العلامات التجارية التي لم تبدأ رحلاتها التسويقية على موقع يوتيوب، لديها عدد أقل من المتابعين على منصة وسائل التواصل الاجتماعية من على منصات وسائل التواصل الاجتماعية الأخرى مثل: الفيسبوك أو تويتر.

لذلك، عند عرض مقطع فيديو على يوتيوب، من المنطقي أيضًا إنشاء إصدارات لمنصّات وسائط التواصل الاجتماعي الأخرى، أو لمشاركة رابط الفيديو على فيسبوك وتويتر، بالإضافة إلى القيام بكل ذلك، يمكنك أيضًا القيام بالكثير للترويج لمقطع فيديو يوتيوب عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

كما يمكنك استخدام الكثير من الأدوات التي تُمكّنك من عرض فيديوهاتك التي تصنعها على جميع وسائل التواصل الأخرى بضغطة واحدة، مع التركيز على منصة واحدة أو إنشاء عدة نُسخ لكل منصة.

الخطوة الرابعة: الحصول على المعدات المناسبة

من أكثر المعوقات التي تواجه صانعي المحتوى المرئي هي كيفية جعل الفيديوهات احترافيةً مع عدم وجود معدات جيدة تصنعها، ولكن في الواقع هذا الأمر كان يمكن أن يشكل عائقًا قبل خمس أو أربع سنوات ماضية، الآن الكثير من أجهزة الهواتف الذكية لديها تقنيات ثورية في التقاط وتسجيل الفيديوهات. لذلك، امتلاك إحدى الهواتف الرائدة التي تتصف بدقة تصويرها يمكن أن يكون قطع نصف الطريق لصنع فيديو احترافي.

وهذه بعض النصائح للبدء بأقل تكلفة:

حامل Tripod: الهواتف الذكية الآن خاصةً الرائدة منها لديها ميزات رائعة في التصوير، ولكن إضافة Tripod سيزيد من جودة الفيديو الخاص بك بشكل أكثر احترافيةً.

الإضاءة: يؤثر التفاوت في مصادر الضوء حول منطقة صنع الفيديو على كيفية ظهور الأشياء في مقاطع الفيديو التابعة لك. لذلك، كُن حريصًا على إنشاء منطقة معينة لصنع الفيديوهات تكون نسبة الإضاءة فيها واضحةً، ويمكنك أن تتحكم بها.

ميكروفون خارجي: الأصوات التي يتم تسجيلها بواسطة الهواتف الذكية وحدها غالبًا ما تكون جودتها منخفضةً. لذلك، امتلك ميكروفون خارجي يتم ربطها بهاتفك الذكي لتسجيل الأصوات بوضوح وجودة عالية.

العدسات الخارجية: إذا كنت تريد جودة أفضل للفيديو مما يقدمه كاميرا هاتفك الذكي، يمكنك الاستعانة بعدسات خارجية يتم تركيبها في عدسات الهواتف الذكية، والتي تساعد على أخذ لقطات زاوية واسعة ولقطات الماكرو، واللقطات المقربة والكثير غيرها.

وباستخدام هذه القطع الإضافية الأساسية في هاتفك الذكي، يمكنك إنشاء مقاطع فيديو عالية الجودة جذابة وتظهر بشكل أكثر احترافيةً، بدلًا من إنفاق الكثير من الأموال على معدات صنع الفيديو ذات التكلفة العالية.

الخطوة الخامسة: مرحلة ما بعد التسجيل

عملية تحرير الفيديو بعد تسجيلها من أهم الخطوات التي يجب أن تضع فيها كامل تركيزك، فهي العملية التي تبين احترافيتك في صناعة المحتويات المرئية، والاستعانة ببعض البرامج الاحترافية في تحرير الفيديوهات قد يكون خيارًا جيدًا وهامًا.

عند العمل على تحرير ومونتاج الفيديو عليك بالانتباه جيدًا لهذه النقاط:

إضافة مقدمة سريعة سواءً الشعار الخاص بموقعك أو عنوان جذاب لشد انتباه المشاهد.
حاول تصحيح الألوان لجعل الفيديو أكثر وضوحًا وأكثر جاذبيةً.
قطع اللقطات التي لا داعي لها، وإعادة ترتيب المشاهد وإضافة المؤثرات الخاصة لخلق أفضل تأثير لدي المشاهد.
إضافة مقطع الصوت التي يتوافق مع الفيديو الخاص بك، مع مراعاة توزيع الموسيقي بقدر ما يتطلبه المقطع بدون مبالغة.
الخطوة السادسة: ما بعد عرض الفيديو
وهو ما يُطلق عليها قياس أداء الفيديو الخاص بك، والتي يمكنك من خلالها الحصول على رؤى لا تقدر بثمن، يُمكنك من استخدامها في تحسين فيديوهاتك في المستقبل، فمقاييس مثل مدى وصول الفيديو، والمشاهدات، والتفاعل، تساعد في تكوين رؤية شاملة في ما تفعله، ويجعلك قادرًا على اتخاذ قرارات أفضل لمحتوياتك المرئية وتسويقها بشكل أفضل في المستقبل.

يمكنك أيضًا استخدام تحليلات الفيديو لقياس أداء التكرارات المختلفة للفيديو نفسه، حتى تتمكن من تحديد العناصر التي تحقق أفضل أداء لعلامتك التجارية.

أخيرًا
التسويق على الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي بشكل خاص أصبح أكثر ضرورةً لقاعدة المستخدمين الهائلة التي يتوفر عليها منصّات التواصل الاجتماعي، والتسويق بالفيديو أصبح من أكثر الوسائل شدًا لمستخدمي الشبكات الاجتماعية بشكل خاص، ومتصفحي الإنترنت بشكل عام.

والتسويق الفيديو على منصّات التواصل الاجتماعي ربما لن تعطي نتائج فورية. لذلك، يجب عليك الصبر وصناعة مقاطع فيديو ونشرها باستمرار لفترة من الوقت، قبل أن تبدأ في تحقيق أهدافك، ففي البداية لن ترى ذلك التفاعل المرجو، ولكن بمزيد من الجهد والاستمرار في استخدام كل ما يستجد على هذه المنصّات سيأتي لك بما تريده، وسترى أنّ جهودك في نهاية الأمر لن تذهب سُدى.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صقر نيوز . صقر نيوز، ست خطوات لإنشاء فيديو احترافي يحقق انتشارًا على مواقع التواصل الاجتماعي، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الموجز