رحلة بالدراجة النارية جعلت «جيفارا» أكبر ثائري العالم
رحلة بالدراجة النارية جعلت «جيفارا» أكبر ثائري العالم

رحلة بالدراجة النارية جعلت «جيفارا» أكبر ثائري العالم صقر نيوز نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم رحلة بالدراجة النارية جعلت «جيفارا» أكبر ثائري العالم، رحلة بالدراجة النارية جعلت «جيفارا» أكبر ثائري العالم ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صقر نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، رحلة بالدراجة النارية جعلت «جيفارا» أكبر ثائري العالم.

صقر نيوز عيني عليه ساعة القضا.. من غير رفاقه تودعه.. يطلع أنينه للفضا.. يزعق ولا مين يسمعه.. يمكن صرخ من الألم.. من لسعة النار ف الحشا يمكن ضحك أو ابتسم أو ارتعش أو انتشى.. هكذا رثا الشاعر "أحمد فؤاد نجم" المناضل الكوبي "تشي جيفارا"، الذي أصبحت صورته غير المنمقة بلحيته الكثة وأعينة الثاقبة رمزًا للثورات على مر العصور المختلفة، على الرغم من مرور 50 عامًا على مقتله، حيث أعدم في بوليفيا في 9 أكتوبر عام 1967. ربما كانت نوبات الربو، التي عانى منها "جيفارا" منذ صغره هي ما دفعته للالتحاق بكلية الطب في جامعة "بيونيس آيرس" عام 1948، وعلى الرغم من اهتمامه بالدراسة فإن هواياته واهتماماته العديدة شكلت من ثقافته، ونمت حسه الثوري الذي ولد به، فكان دائمًا ما يقول والده "أول شيء يمكن أن نلاحظه هو أن ابني يجرى في عروقه دماء المتمردين الأيرلنديين".

جيفارا 2

نشأته اليسارية كان لها دور كبير أيضًا في تكوين عقله، حيث احتك مع طائفة كبيرة من وجهات النظر السياسية، وذلك لنشاط والده واستضافته قدامى المحاربين في منزله في مجالس طويلة تحتدم حينًا وتهدأ وتيرتها في الحين الآخر.

دفعه والده للتغلب على الربو الذي كان يعاني منه مرارًا، وعلمه السباحة ولعب كرة القدم والجولف والرماية، إضافة إلى "الشطرنج" الذي نبغ فيه، وكان يشارك في البطولات المحلية خلال فترة مراهقته، بينما عرف "جيفارا" ولعه بقيادة الدراجات النارية، حتى إنه حصل على إجازة لمدة عام من كليته لينطلق في رحلة يعبر فيها أمريكا الجنوبية على الدراجة النارية لقضاء بضعة أسابيع من العمل التطوعي في مستعمرة سان بابلو لمرضى الجذام على ضفاف نهر الأمازون.

جيفارا 3

أضفت تلك الرحلة الطويلة على خلد الثائر الأرجنتيني مزيدًا من السخط على الحكام، ففي الطريق إلى تلك المستعمرة شاهد الكثير من المناطق الريفية النائية التي تعاني من شدة الفقر والجهل وانتشار الأمراض والأوبئة، وساءه عمل أهل تلك القرى لدى مجموعة ممن يطلقون على أنفسهم الصفوة بالسخرة مقابل أموال قليلة لا تكفي قوتهم اليومي، دون ملاحظاته وأفكاره ومشاعره ليضعها في كتاب بعنوان "يوميات دراجة نارية" الذي كان الأكثر مبيعًا وفقًا لاستطلاع لجريدة "نيويورك تايمز".

أدت نشأته وثقافته لملاحظته بأن التفاوت الاقتصادي المتأصل في المنطقة هو نتيجة الرأسمالية والاحتكارية، وكان الحل الوحيد الذي يدور بذهنه هو الثورة العالمية، فانخرط في الإصلاحات الاجتماعية في "جواتيمالا" في ظل حكم الرئيس "جاكوبو أربينز" الذي تمت الإطاحة به إيمانًا بأيديولوجية "جيفارا".

بعد الثورة الكوبية كان لجيفارا دور رئيسي في اختلف ملامح الحياة، حيث استطاع تأسيس قوانين الإصلاح الزراعي، عندما كان وزيرا للصناعة، وعمل أيضا رئيسا ومديرا للبنك الوطني ورئيسا تنفيذيا للقوات المسلحة الكوبية، كما جاب العالم كدبلوماسي باسم الاشتراكية الكوبية.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صقر نيوز . صقر نيوز، رحلة بالدراجة النارية جعلت «جيفارا» أكبر ثائري العالم، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري