«ابن تيمية عن وجود الله» محاضرة يعقبها حفل إفطار فى المعهد الدومنيكي الثلاثاء
«ابن تيمية عن وجود الله» محاضرة يعقبها حفل إفطار فى المعهد الدومنيكي الثلاثاء

«ابن تيمية عن وجود الله» محاضرة يعقبها حفل إفطار فى المعهد الدومنيكي الثلاثاء صقر نيوز نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم «ابن تيمية عن وجود الله» محاضرة يعقبها حفل إفطار فى المعهد الدومنيكي الثلاثاء، «ابن تيمية عن وجود الله» محاضرة يعقبها حفل إفطار فى المعهد الدومنيكي الثلاثاء ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صقر نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، «ابن تيمية عن وجود الله» محاضرة يعقبها حفل إفطار فى المعهد الدومنيكي الثلاثاء.

صقر نيوز ينظم معهد الدراسات الشرقية للآباء الدومنيكان‏ فى القاهرة، فى الساعة الخامسة عصر يوم الثلاثاء القادم، محاضرة بعنوان "ابن تيميّة عن وجود الله"، يلقيها أدريان كانديار، عضو المعهد الدومنيكي وباحث في الدراسات الإسلاميّة، ويعقب الندوة دعوة لتناول الإفطار. وفى الدعوة للمحاضرة والإفطار، نطالع: "من المعروف أنّ ابن تيميّة (توفى سنة 827 هجريا/ 1328 ميلاديا) انتقد أدلّة الفلاسفة والمتكلّمين على وجود الله، فمع أنّ وجودَ الله وجودٌ واجبٌ إلّا أنّ أدلّتهم تَقصُر عن تمام البرهنة عليه. لكن إن كان الأصل أنّ الله ﴿لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ ٱلسَّمِيعُ ٱلْبَصِيرُ﴾ (الشورى ٤٢: ١١) فما معنى الوجود أو بالأحرى ما معنى وجود الله؟".

يقع مقر معهد الدراسات الشرقية للآباء الدومنيكان فى شارع الطرابيشي بالظاهر.

وفى التعريف بتاريخ المعهد فى القاهرة، نطالع التعريف التالى- كما هو مذكور فى موقعه-: رغم أنّ القرن الثالث عشر الميلاديّ قد شهد مولد الرهبنة الدومنيكيّة فيّ الجنوب الفرنسيّ إلّا أنّ الرهبنة ما لبثتْ أن وضعتْ لنفسها أقدامًا فى بلاد الشرق هناك في إسطنبول وتونس وبغداد ولاحقًا في الموصل. ويرجع أساتذة اللاهوت الدومنيكان فضل معرفتهم بأرسطو إلى الفلاسفة العرب. وقد كتب كل من القدّيسين ألبير العظيم وتوماس الأكوينيّ تعليقات على أعمال ابن رشد وابن سينا.

وفى عام ١٩٢٨ شهدتْ القاهرة تأسيس دير الدومنيكان على يد الأخ / أنطونين جوسان (١٨٧١-١٩٦٢) وكان الهدف آنذاك أن يكون الدير امتدادًا لمدرسة القدس للكتاب المقدس لدراسة الآثار المصريّة في ضوء الدراسات الكتابيّة.

ولسوء الحظّ وقفتْ الأحداث العالميّة آنذاك عائقًا في وجه المشروع حتّى جاء عام ١٩٣٧ وجاء معه ثلاثة رهبان دومنيكان قرّروا تكريس حياتهم لدراسة الإسلام وبدتْ القاهرة من وجهة نظرهم مقرًّا نموذجيًّا فهنا جامعة الأزهر الشريف ناهيك بالمكانة المتميّزة للثقافة المصريّة وسط كلّ العرب. وكان أن التقتْ رغبة هؤلاء الثلاثة جورج قنواتيّ وجاك جومييه وسرج دي بوركي مع دعوة الفاتيكان لأتباعه بأخذ الإسلام على محمل الجدّ بعيدًا عن أيّ أهداف تنصيريّة وإنّما من أجل فهمٍ أفضل للإسلام وتقدير أبعاده الدينيّة والروحيّة. وما لبث هؤلاء الثلاثة أن بدؤوا عملهم عقب نهاية الحرب العالميّة الثانية في مطلع خمسينيّات القرن العشرين وفي يوم ٧ مارس ١٩٥٣ تمّ تأسيس معهد الآباء الدومنيكان للدراسات الشرقيّة (IDEO) والّذي صار اليوم معهدًا عالميًّا متخصّصًا في الدراسات التراثيّة العربيّة والإسلاميّة".

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صقر نيوز . صقر نيوز، «ابن تيمية عن وجود الله» محاضرة يعقبها حفل إفطار فى المعهد الدومنيكي الثلاثاء، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري