"شبكة غسيل سمعة قطر".. هنا مساعد "نتنياهو" والمستهدف صهر "ترامب"!
"شبكة غسيل سمعة قطر".. هنا مساعد "نتنياهو" والمستهدف صهر "ترامب"!

"شبكة غسيل سمعة قطر".. هنا مساعد "نتنياهو" والمستهدف صهر "ترامب"! صقر نيوز نقلا عن صحيفة سبق اﻹلكترونية ننشر لكم "شبكة غسيل سمعة قطر".. هنا مساعد "نتنياهو" والمستهدف صهر "ترامب"!، "شبكة غسيل سمعة قطر".. هنا مساعد "نتنياهو" والمستهدف صهر "ترامب"! ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صقر نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، "شبكة غسيل سمعة قطر".. هنا مساعد "نتنياهو" والمستهدف صهر "ترامب"!.

صقر نيوز كشفت تقارير اخبارية غربية أن قطر تعاقدت مع شركة أحد مديري حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتجميل صورتها بالولايات المتحدة ، كما إستعانت بالمساعد السابق لرئيس الحكومة الاسرائيلية ؛ اضافة الى شبكة صحف وقنوات ضخمة ؛ وذلك بهدف القيام بمهام "غسيل السمعة" فى منابر الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبا الإعلامية.

وتفصيلاً ، فمبكراً وقبل عقود ، أدركت إمارة قطر -الراعى الأول للإرهاب فى الشرق الأوسط- أهمية دور الأذرع الإعلامية فى الترويج لأجندتها المشبوهة حيال دول المنطقة، وتجميل صورتها عبر التأثير على الرأى العام فى المجتمعات الغربية ودوائر صنع القرار داخل تلك الدول، فبالتزامن مع تدشين فضائية الجزيرة القطرية، بدأ النظام الحاكم داخل قطر الالتفات إلى الإعلام الغربى والتعاقد مع شركات الدعاية والعلاقات العامة للقيام بمهام "غسيل السمعة" فى منابر الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبا الإعلامية.

أموال ووساطة
وفور اندلاع أزمة قطر مع دول الرباعى العربى الداعية لمكافحة الارهاب "السعودية ومصر والإمارات والبحرين" قبل ثمانية أشهر، حينما تجاهل نظام "تميم بن حمد" الانصياع للمطالب العربية بوقف دعم وتمويل الإرهاب، ضاعفت الدوحة المخصصات المالية التى كانت تنفقها على شركات العلاقات العامة الغربية، كما طرقت أبواب "اللوبى الصهيونى" فى واشنطن للتوسط لديها، وهو ما كشفته الكثير من وسائل الإعلام الأمريكية والبريطانية على وجه التحديد فى بداية المقاطعة العربية.

المعلومات السيئة!
وفى تقرير لها اليوم، قالت صحيفة "الإمارات اليوم"، إنه فى الوقت الذى تلاحق فيه الكثير من دول العالم قطر بتهم دعم وتمويل الإرهاب، يلجأ تنظيم الحمدين لاستجداء ود ومساعدة الإسرائيليين رغبة فى الوصول إلى دعم أمريكا لها وهذا بمساعدة تل أبيب.

وأشارت إلى أن وزارة العدل الأمريكية كشفت ،مؤخراً، أن قطر قامت باستئجار شركة علاقات عامة أمريكية أسسها أحد مديرى حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السابقين، وتتخصص فى جمع المعلومات السيئة عن السياسيين فى واشنطن وبيعها إلى المنافذ الإعلامية، فيما تعد تجربة لتحسين صورتها التى ظهرت على حقيقتها بسبب دعمها للإرهاب.

وتتضمن إدارة الشركة المساعد السابق لرئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، جورج بيرنباوم، والخبير فى جمع التمويل لصالح الحملات الانتخابية بارى بينيت، والباحث السابق فى الحزب الديمقراطى الأمريكى جيف كلوتير.

إسرائيليون ويهود
وكشف الكاتب الأمريكي جوناثان توبين، عن أن فريق علاقات عامة قطرى وضع خطة لاستقطاب مجموعة خاصة منتقاة من قادة الرأى التى تحظى بقبول في المجتمعات المؤيدة لإسرائيل بصورة عامة، واليهود اليمينيين بشكل خاص.

وأوضح "توبين" ،في مقاله له بصحيفة "هآارتس" الإسرائيلية، أنه يجب دراسة الأسباب وراء تحرك قطر الذى يتجاوز مجرد الركض وراء النفوذ الأمريكى، إلى التوجه نحو من يمكنهم التأثير على الرئيس الأمريكى دونالد ترامب.

صهر "ترامب"
وأشار الكاتب فى المقال بحسب ما نشرته الصحيفة الإماراتية إلى أن اهتمام الدوحة المفرط باليهود ربما ينطوى على أهداف أكثر شراً، لافتاً إلى أن التفسير الواضح لاستراتيجية قطر الراهنة هو الاهتمام المتزايد بالمجموعة المؤيدة لإسرائيل داخل إدارة "ترامب"، والتى تتجلى في السفير الأمريكى بإسرائيل وصهر الرئيس ترامب، جاريد كوشنر ، مبيناً أن هذا التوجه القطرى يعزز أهمية المنظمات المؤيدة لإسرائيل بالنسبة لقطر.

سلسلة دعوات!
وأشار إلى أن الدوحة أرسلت هناك سلسلة من الدعوات لشخصيات مؤيدة لإسرائيل لزيارة قطر وسماع قادتها، أوضح بعضهم عقب عودتهم، مثل رئيس كبرى المنظمات اليهودية فى أمريكا مورت كلاين، أن ذهابه كان بهدف إقناع قطر بوقف تمويلها للإرهاب، في حين أن آخرين عادوا وهم يمدحون قطر.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صقر نيوز . صقر نيوز، "شبكة غسيل سمعة قطر".. هنا مساعد "نتنياهو" والمستهدف صهر "ترامب"!، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية