«الفرصة والفرصة الأخرى».. هل تنقلب الطاولة على قطر فى اليونسكو؟
«الفرصة والفرصة الأخرى».. هل تنقلب الطاولة على قطر فى اليونسكو؟

«الفرصة والفرصة الأخرى».. هل تنقلب الطاولة على قطر فى اليونسكو؟ صقر نيوز نقلا عن مبتدأ ننشر لكم «الفرصة والفرصة الأخرى».. هل تنقلب الطاولة على قطر فى اليونسكو؟، «الفرصة والفرصة الأخرى».. هل تنقلب الطاولة على قطر فى اليونسكو؟ ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صقر نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، «الفرصة والفرصة الأخرى».. هل تنقلب الطاولة على قطر فى اليونسكو؟.

صقر نيوز بعد المفاجأة التى تفجرت أمس، فى الجولة الأولى لانتخابات المدير العام لمنظمة "اليونسكو"، منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، هل تحدث مفاجأة جديدة وتنقلب الطاولة على قطر؟

الجولة الأولى التى أجريت أمس، شهدت تقدم المرشح القطرى حمد بن عبدالعزيز الكوارى، وسط 7 منافسين آخرين، بعدد أصوات 19 صوتا، والغريب أنه يتقدم على المرشحة الفرنسية أودريه أزولاى، التى حصدت 13 صوتا، والمرشحة المصرية السفيرة والوزيرة السابقة مشيرة خطاب، 11 صوتا.

الفرصة والفرصة الأخرى

ويضم المجلس التنفيذى لليونسكو 58 دولة، تشارك فى الانتخاب، وأشارت معلومات، نقلتها صحيفة "الحياة" اللندنية، إلى أن المنافسة لا تزال مفتوحة، ولم يكن واضحا من هو المرشح أو المرشحان الأوفر حظا للتقدم إلى جولة الخامسة، وهى جولة الانتخاب النهائية.

جدير بالذكر أن حصول المرشح القطرى على 19 صوتا يعنى أن 11 مندوبا لم يلتزموا بالتصويت له فى الاقتراع السرى لاستكمال عدد الأصوات الـ30 التى تؤهله للفوز بالمنصب، ولا تزال فرص السفيرة مشيرة خطاب فى الفوز قائمة، وسط توقعات قوية بأن تحصد أصوات الدول التى خسر مرشحوها، خلال الجولة الثانية المقرر عقدها اليوم الثلاثاء.

وقال أحد السفراء لـ"الحياة" إن كلا من المرشحين لديه فرص حسنة وأخرى فى غير مصلحته، موضحا أن المرشحة المصرية مشيرة خطاب تحظى بتأييد بعض الدول الإفريقية والأوروبية مثل اليونان لكنها تواجه انقساما عربيا، علما أن المجموعة العربية فى المجلس التنفيذى التى يرأسها السفير اللبنانى خليل كرم، وتضم الجزائر ومصر ولبنان والمغرب وعمان وقطر والسودان.

على الناحية الأخرى، ورغم أن الكوارى حصد 19 صوتا وهذا كما ذكرنا لا يحسم الرئاسة لصالحه، هو ودولته يحيط بهم شبهات الإرهاب من جهة، والفساد من جهة أخرى.

الآن، العالم كله تقريبا يعترف الآن، وبشكل رسمى، بدعم قطر للإرهاب، فكم من بيانات خارجية من دول عربية وإفريقية وأوربية حثت قطر للكف عن تمويل الإرهاب وإيواء الإرهابيين والتنظيمات المتطرفة، وإن كسب الكوارى الجولة الأولى، فكيف ستكسب باقى الجولات دولة راعية وآوية للإرهاب؟.

وعن الفساد فحدث ولا حرج، آخر الفضائح اليوم، حيث كشف الإعلام الفرنسى فضيحة من العيار الثقيل، بخصوص تورط قطر فى دفع رشوة للفوز بمنصب مدير منظمة اليونسكو، واتهم الإعلام الفرنسى قطر بشراء الأصوات فى انتخابات "اليونسكو"، المقامة الآن فى باريس، لصالح الكوارى.

وكشفت وسائل إعلام فرنسية أبرزها صحيفة "لو موند"، و"فرنسا 24"، عن استقبال قطر ما لا يقل عن 10 مندوبين من اليونسكو قبل أسبوعين، وعن تلقيهم هدايا سخية، وكشف أيضا عن شراء الدوحة ذمم مندوبين خلال اجتماع تم عقده معهم فى أحد المطاعم القريبة من مقر المنظمة فى باريس، بينهم اثنان من دول عربية، وآخران من دول إفريقية ومن أمريكا اللاتينية.

وتضاف هذه الفضيحة إلى مثيلاتها، من الأحداث الدولية المهمة التى استخدمت فيها قطر كارت "المال"، مثل الفساد الذى أحاط بملف كأس العالم 2022، وفى أزمتها مع مصر والخليج العربى، استخدمت قطر المال لاستقطاب حكومات غربية واستمالتها لتأييد موقفه المناهض للرباعى العربى الداعى لمكافحة الإرهاب، حيث اعتمد تميم بن حمد على سلاح صفقات شراء الأسلحة والاستثمارات الخارجية والهدايا خلال زياراته التى قام بها مؤخرا كعامل ضغط على الحكومات للضغط عليها لتبنى موقفه، أو على الأقل عدم اتخاذ موقف معاد.

والنتيجة.. رغم أن فرز الأصوات يتم بشكل سرى، لكن هذا يفسر لنا انخفاض عدد الأصوات التى حصدتها السفيرة والمرشحة المصرية، خطاب، وبعد ما كشفه الإعلام الفرنسى اليوم، قد تنقلب الطاولة على قطر ويخسر مرشحها كل ما حصده.

من ينسحب لصالح مصر؟

لا تخرج أى دولة من أى من الجولات، لكن التصفيات التى تصل إلى الجولة الخامسة، ومع اختلاف إعادة توزيع التصويت، قد تسحب أى دولة مرشحها وتعطى الأصوات التى حصدتها لصالح دولة تختارها من الباقيين فى السباق، ما يرفع فرصها فى انتزاع رئاسة المنظمة الدولية.

الثلاثة المتنافسين، أصحاب أكبر الأصوات، بالترتيب: قطر وفرنسا ومصر، أما المنافسين الباقيين، بالترتيب لبنان 6 أصوات والصين 5 وفيتنام 2 وأذربيجان 2.

إذا انتظرنا للجولة الخامسة، فبالطبع سيتم حسم النزاع، لكن من الولة الثانية، المقررة اليوم، إنسحاب أى دولة لصالح مصر قد يحسم المعركة بشكل كبير قبل الجولة النهائية.

ومع الحرص أن تكون الرئاسة فى حيازة دولة عربية، قد تنسحب لبنان لصالح مصر، فى ظل علاقتنا الجيدة معها، ومع حصول فيتنام وأذربيجان على صوتين لكلا منهما، تصبح فرصتهما فى الفوز ضعيفة جدا، وبانسحابهما لصالح مصر يصبح رصيد خطاب 20، وهذا قبل الجولة الثالثة، ومع دخول الجولة الثالثة والرابعة والخامسة، يصبح الحصول على الـ 10 الباقية سهلا.

من جهة أخرى، قد تنسحب بكين لصالح مصر أيضا، وهذا احتمال نسبتة ليست بالضعيفة، فى ظل علاقتنا الجيدة التى تجمعنا بالصين، والتى تجلت فى زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى بكين، خلال جولته الآسيوية التى قام بها مطلع شهر سبتمبر الماضى، يشارك خلالها فى منتدى أعمال قمة "بريكس" عام 2017.

وبالإضافة إلى أصوات بكين الـ6، الأصوات الـ4 لفيتنام وأذربيجان، سيصبح رصيد المرشحة المصرية 21.

انقذوا اليونسكو من الإرهاب

كيف ستفوز دولة راعية للإرهاب برئاسة منظمة التراث العالمى؟.. كان هذا السؤال هو المتصدر على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر" عقب إعلان نتيجة الجولة الأولى من انتخابات رئاسة اليونسكو.

من الدول المنافسة ومن غير المنافسة.. دشن العالم هاشتاج #انقذوا_العالم_من_الإرهاب أو #save_unesco_from_terroism، لمنع الدوحة من الوصول لرئاسة المنظمة الدولية، مذكّرين بدعم نظام الحمدين لتنظيمات إرهابية مثل داعش وجبهة النصرة وإيواء قيادات إخوانية مثل يوسف القرضاوى وغيره.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صقر نيوز . صقر نيوز، «الفرصة والفرصة الأخرى».. هل تنقلب الطاولة على قطر فى اليونسكو؟، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : مبتدأ