«الحياة اللندنية» تكشف: مرشح قطر يعد بضخ أموال فى موازنة اليونسكو
«الحياة اللندنية» تكشف: مرشح قطر يعد بضخ أموال فى موازنة اليونسكو

«الحياة اللندنية» تكشف: مرشح قطر يعد بضخ أموال فى موازنة اليونسكو صقر نيوز نقلا عن مبتدأ ننشر لكم «الحياة اللندنية» تكشف: مرشح قطر يعد بضخ أموال فى موازنة اليونسكو، «الحياة اللندنية» تكشف: مرشح قطر يعد بضخ أموال فى موازنة اليونسكو ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صقر نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، «الحياة اللندنية» تكشف: مرشح قطر يعد بضخ أموال فى موازنة اليونسكو.

صقر نيوز بدأت الجولة الأولى من التصويت على اختيار مدير عام لمنظمة "اليونسكو" منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، خلفاً للمديرة الحالية إيرينا بوكوفا، مساء أمس الإثنين، وكانت معركة حامية بين 7 متنافسين، وسيتم الإعلان النتيجة النهائية الجمعة القادم.

وبعد انسحاب مرشحى العراق وجواتيمالا، بقى فى السباق 7 مرشحين، هم الوزيرة المصرية السابقة مشيرة خطاب، واللبنانية فيرا خورى لاكوى، والقطرى وزير الثقافة السابق حمد الكوارى، والوزيرة الفرنسية السابقة أودريه أزولاى، والصينى كيان تانج، والفيتنامى فام سان شو، والأذربيجانى بولاد بلبلاوجلو.

فى الجولة الأولى، حصلت المرشحة المصرية على 11 صوتا، بينما حصلت المرشحة الفرنسية على 13 صوتا، والمفاجأة أن المرشح القطرى حصد 19 صوتا، والمرشحة اللبنانية 6 أصوات، ومرشح بكين 5، وصوتان لكل من فيتنام وأذربيجان.

وفى أنحاء اليونسكو التى شهدت استقبال الوفود لدعم مرشحين بلادهم، انتشرت التكهنات والإشاعات، قبل بدء التصويت فى المساء.

وعلى رأس الحضور.. حضر وزير خارجية مصر سامح شكرى لدعم انتخاب مرشحة بلاده، والتصدى لانتخاب المرشح القطرى الذى أعلن على نشرة ترشيحه أنه آت ومعه الكثير فى يديه، ما فهم أنها وعود بضخ الأموال فى موازنة اليونسكو، وفقا لما ذكرته صحيفة "الحياة" اللندنية.

ويضم المجلس التنفيذ لليونسكو 58 دولة، تشارك فى الانتخاب، وأشارت المعلومات أمس إلى أن المنافسة مفتوحة، ولم يكن واضحاً من هو المرشح أو المرشحان الأوفر حظا للتقدم إلى جولة الانتخاب النهائية.

وقال أحد السفراء لـ"الحياة" إن كلاً من المرشحين لديه فرص حسنة وأخرى فى غير مصلحته، موضحا أن المرشحة المصرية مشيرة خطاب تحظى بتأييد بعض الدول الإفريقية والأوروبية مثل اليونان لكنها تواجه انقساما عربيا، علما أن المجموعة العربية فى المجلس التنفيذى التى يرأسها السفير اللبنانى خليل كرم، وتضم الجزائر ومصر ولبنان والمغرب وعمان وقطر والسودان.

من جهة أخرى، يحظى المرشح الصينى بتأييد كبير من دول إفريقية وآسيوية وهو من داخل منظمة اليونسكو ويعمل فيها منذ عقد وبلغ سن التقاعد، لكن ذلك لا يدخل فى الاعتبار عند اختيار المدير العام، كما أن دولا عديدة لا تريد صينيا على رأس المنظمة نظراً إلى سجل بلاده فى مجال حقوق الإنسان، وفقا لـ"الحياة".

أما الفرنسية أودرى أزولى، فهى وزيرة سابقة للثقافة ويدعمها الرئيس إيمانويل ماكرون، كما يدعمها المملكة المغربية باعتبارها ابنة إندريه أزولاى مستشار العاهل المغربى محمد السادس ووالده الراحل الحسن الثانى، لكنها مرشحة الدولة المضيفة لليونسكو ويقضى التقليد فى المنظمات الدولية، ألا يكون المدير العام من الدولة المضيفة.

أما اللبنانية فيرا خورى لاكوى فتحظى كما يتردد فى أوساط المنظمة الدولية بدعم أمريكا وبريطانيا، مع أن الدعم الأمريكى يمكن أن يؤدى إلى خسارتها دعم دول أمريكا اللاتينية، التى لديها 10 مقاعد فى المجلس التنفيذى.

ويرجّح السفير اللبنانى الجديد فى باريس رامى عدوان أن تفوز المرشحة اللبنانية فيرا خورى، قائلا: "ليس فقط لكفاءتها بل لأن الجميع فى النهاية سيؤيدون لبنان" أما السفير خليل كرم فيقول إنه "متفائل ولكن بحذر"، وتعمل خورى فى اليونيسكو منذ 20 عاماً.

الرهان فى أروقة اليويسكو، أن تكون أزولى وخطاب والمرشح الصينى فى الطليعة، لكن هذا لا يمنع أن للبنان وقطر حظوظا، علما أن وزير الخارجية المصرى يتصدى بقوة لانتخاب القطرى الذى لديه إمكانيات مالية هائلة بإمكانها أيضا أن تلعب ضده من قبل دول تعتبر أنه لا يجوز أن يكون للمال القرار الأساسى فى الانتخاب، ولو أن الكوارى يحظى باحترام واسع.

ويبقى القرار النهائى بانتظار الدورة الخامسة من التصويت التى ستجرى يوم الجمعة القادم.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صقر نيوز . صقر نيوز، «الحياة اللندنية» تكشف: مرشح قطر يعد بضخ أموال فى موازنة اليونسكو، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : مبتدأ